هجوم ضد المدنيين في الموصل (25 نيسان/أبريل 2017)

قام مقاتلون من تنظيم داعش في 25 نيسان/أبريل بانتحال شخصية جنود عراقيين وإعدام 15 مواطنًا على الأقل في منطقة البلدة القديمة في الموصل التي لا تزال محتلة من قبل الإرهابيين.
تعرب فرنسا عن صدمتها العميقة إزاء هذا العمل البشع. يثبت هذا الهجوم مرة أخرى الوحشية التي يبديها التنظيم الإرهابي وعدم اكتراثه للحياة البشرية.
ونتقدّم بتعازينا إلى أسر الضحايا ونؤكد تضامننا التام مع الشعب العراقي.
تشدد فرنسا على أهمية ما يبذله العراق والتحالف من جهود رامية إلى إتمام عملية تحرير الموصل مع إنقاذ أكبر قدر ممكن من المدنيين. وهي تؤكد مجددًا دعمها للسلطات العراقية في مكافحة الإرهاب الداعشي فضلاً عن حشد الجهود إلى جانب شركائها في التحالف.
JPEG

Dernière modification : 26/04/2017

Haut de page