منتدى باريس للسلام في دورته الثانية من 11 إلى 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 [fr]

بعد نجاح الدورة الأولى من منتدى باريس للسلام في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، تُنظّم الدورة الثانية من 11 إلى 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 في مركز غراند هال دو لا فيليت.

وسيواصل منتدى باريس للسلام تأدية دوره بصفته آليةً لحشد جهود الجهات الفاعلة المشاركة ومحفّزًا على اقتراح الحلول العملية للحوكمة العالمية، وذلك من أجل التصدّي لتحديات تنظيم العالم المستمرة وللهجمات التي تتعرّض لها تعددية الأطراف.

أهداف منتدى باريس للسلام

يندرج منتدى باريس للسلام في إطار الحركية التي استهلها رئيس الجمهورية السيد إيمانويل ماكرون، لإعادة تأكيد أهمية تعددية الأطراف والعمل الجماعي من أجل التصدي للتحديات الراهنة.

وسيحافظ منتدى باريس للسلام في دورته الثانية على جميع المقومات التي أسهمت في تحقيق نجاح الدورة الأولى والتي جعلت منه تظاهرةً فريدة من نوعها. وسيُبقي على نفس:

  • الأهداف المتمثلة في تشجيع التعاون الدولي والأنشطة الجماعية من أجل عالم يعمّه السلام،
  • والوسائل عبر طرح الحلول العملية والمبتكرة ومناقشتها والسعي إلى تنفيذها،
  • والطموحاتمن خلال تعزيز القواعد والمعايير والممارسات الجيدة وإعادة النظر فيها واستحداث قواعد ومعايير وممارسات جديدة.

الدعوة إلى تقديم المشاريع اعتبارًا من 13 آذار/مارس ولغاية 13 أيار/مايو 2019

تهدف الدعوة إلى تقديم الطلبات إلى انتقاء مشاريع ومبادرات خاصة بجهات فاعلة متنوعة في مجال الحوكمة العالمية سواء كان تصميم هذه المشاريع والمبادرات قد بلغ مرحلة متقدمة أو أصبح في مرحلة التنفيذ الأولية.

وإن منتدى باريس للسلام، وهو المحفّز على اقتراح الحلول المناسبة للحوكمة العالمية، يتمحور حول ستة مواضيع، وهي:

  • السلام والأمن
  • البيئة
  • التنمية
  • التكنولوجيات الحديثة
  • الاقتصاد الشامل
  • الثقافة والتعليم (موضوع جديد لعام 2019).

وستُعرض المشاريع المنتقاة في خلال المنتدى. وسيتمكّن أصحاب هذه المشاريع من لقاء مديرين وشركاء محتملين، والتحدّث مع مشاركين آخرين من العالم أجمع والاستفادة من التغطية الإعلامية في خلال مشاركتهم في هذه التظاهرة الفريدة من نوعها.

استعراض المشاريع المنتقاة في عام 2018

في الدورة الأولى لمنتدى باريس للسلام، أُودع 860 طلب ترشيح من 116 بلدًا و20 منظمة دولية، واختيرَ 121 مشروعًا منها. وعُرضت هذه المشاريع ونوقشت في خلال التظاهرة، ثم جرى انتقاء عشرة مشاريع منها لكي يواكب المنتدى تنفيذها طيلة السنة، على غرار:

  • مشاريع تقدم حلول معيارية لمشكلات تتخطى الحدود الوطنية, ، مثل ميثاق الديمقراطية الرقمية (Digital Democracy Charter) الذي أعدته شركة Luminate والذي يحث الدول على اعتماد سلسلة من المبادئ تضمن جودة المعلومات المتناقلة عبر الإنترنت وعلى معالجة البيانات على نحو يراعي الحريات العامة.
  • مشاريع تقترح أدوات جديدة، مثل تحالف World Benchmarking Alliance الذي أنشأته منظمة Index Initiative والذي يرمي إلى قياس مدى تأثير المنشآت في أهداف التنمية المستدامة.
  • مشاريع تسلّط الضوء على حوكمة المساحات المشتركة، مثل حملة أنتاركتيكا 2020 التي استهلها فريقٌ مؤلّفٌ من جهات مؤثّرة متنوعة ومرموقة بغية حماية المحيط الجنوبي على مساحة تمتد أكثر من 7 ملايين كلم2 بحلول عام 2020.
  • مشاريع محلية من شأنها أن تتوسّع لتطال مناطق أخرى في العالم، مثل مشروع الزراعة الطبيعية بميزانية صفرية بغية التكيّف مع تغيّر المناخ (Climate Resilient Zero-Budget Natural Farming) في الهند الذي تنفّذه حكومة ولاية أندرا براديش والذي يقدم نموذجًا مبتكرًا للزراعة المتجددة والمنتجة على نطاق واسع.

معلومات إضافية بشأن منتدى باريس للسلام

ستُنظّم هذه الفعالية في مركز غراند هال دو لا فيليت وستمتدّ ثلاثة أيام من 11 إلى 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2019.


أُنشئ منتدى باريس للسلام على هيئة جمعية بموجب قانون عام 1901، ويضم الجمعية الوطنية للعلوم السياسية (معهد باريس للعلوم السياسية)، ومؤسسة كوربير، ومؤسسة مو إبراهيم، والمعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، ومعهد مونتانييه، والجمهورية الفرنسية ممثلةً بوزارة الشؤون الخارجية.
وسيتولى السيد باسكال لامي رئاسة المنتدى، في حيّن عُيّن السيد جوستان فايس مديرًا عامًا وسيتسلّم مهامه في 18 آذار/مارس 2019.

Dernière modification : 20/10/2019

Haut de page