مجال ادارة الازمات ذات الطابع الارهابي

بمبادرة من مديرية التعاون الدولي و البعثة الدبلوماسية في بغداد، زار فرنسا وفد من اربع مسؤولين رفيعي المستوى للفترة من 18 الى 23 كانون الاول 2016 كانت هذه الزيارة مخصصة لمعرفة لردود افعال دوائر الدولة في اعقاب الهجمات الارهابية.
تم استقبال الوفد، ولمدة ساعة، من قبل السيد ايميل بيريز، مدير دائرة التعاون الدولي، حيث اظهر الضيوف رغبتهم الحقيقية بتطوير التعاون مع فرنسا. تبعها بعد ذلك ولمدة يومين مقابلات مع مسؤولين من المديرية العامة للأمن الداخلي، وحدة تنسيق مكافحة الارهاب و الدائرة الفرعية لمكافحة الارهاب. تميزت هذه اللقاءات مع هذه الاقسام الثلاثة بتبادل الخبرات حيث اظهر الوفد اهتماما ً كبيرا ً بتنظيم و عمل هذه الاقسام.
تم تخصيص اليوم الثالث لزيارة غرفة القيادة لمديرية حفظ النظام و المرور لشرطة باريس والتي لاقت استحسان كبير من قبل الوفد، اما الزيارة الثانية في ذلك اليوم فقد كانت الى مديرية اطفاء باريس. تلقى الوفد ترحيبا ًحارا ً من قبل اللواء غاليه الذي سبق وقد زار العراق في مهمة.
اما اليوم الرابع، والذي خُصص للشركات، فقد كان محل اهتمام من قبل الزوار. طرح رئيس الوفد بعدها مشروعا ً لتنظيم يوم خاص للشركات الفرنسية لتتمكن من تقديم منتجاتها للسلطات المعنية في بغداد.
خُصص اليوم الاخير لزيارة فوج البحث و التدخل. تم طرح عرض تقديمي للوفد يخص المديرية ثم تبعه عرض ٌ اخر يوضح الاقتحام الذي حصل في مسرح باتاكلان، الذي تمت مهاجمته بتاريخ 13 تشرين الثاني 2015.
الهدف من هذه الزيارة هو الاستفادة من التجربة الفرنسية في مجال ادارة الازمات ذات الطابع الارهابي، باعتبار ان الهجمات التي ضربت فرنسا مؤخرا ً اعطت البلد الخبرة الاكثر حداثة في هذا المجال بين باقي الشركاء.
كان التنسيق بين مختلف الجهات المعنية بمثل هكذا نوع من الاحداث واحد من بين الاهتمامات الرئيسية للوفد. ابدى الشركاء العراقيون ايضا ً رغبتهم في الاستفادة من الخبرة الفرنسية في مجال ادارة الاتصالات و انقاذ الضحايا في الازمات.

Dernière modification : 29/01/2017

Haut de page