كلمة سفير فرنسا السيد برونو اوبير بمناسبة معرض بغداد الدولي

JPEG

• اسعدني افتتاح الجناح الفرنسي يوم السبت الماضي في المعرض حيث تشارك فيه خمس و عشرون شركة فرنسية من مستوى رفيع و هن جميعاَ على استعداد للمشاركة في جهود اعادة الاعمار على المستوى الوطني و النهوض بالاقتصاد العراقي. يحتل هذا الافتتاح مكانة مميزة فهو يسجل عودة رسمية لفرنسا و يرمز الى ديناميكية ايجابية للعلاقات الاقتصادية و التجارية بين البلدين.

• كانت فرنسا و لم تزل على استعداد لدعم العراق في الاوقات الصعبة والذين استطاعا تجاوزها بشجاعة خلال السنوات الاخيرة. في الوقت الذي حققت علاقتنا الثنائية نجاحات ملموسة على الصعيد العسكري و الامني و السياسي، حان الوقت اليوم لتطوير تعاون وثيق في المجال الاقتصادي. لطالما حظيت الشركات الفرنسية بالثقة بقوة الاقتصاد العراقي.

• تشمل الصادرات الفرنسية الى العراق مجالات متنوعة كالتجهيزات الميكانيكية والكهربائية وعقاقير الادوية و المعادن و المنتجات الكيمائية و التجميلية و الغذائية و هذا يعكس حقيقة المهارة التي تتمتع بها الشركات الفرنسية التي باتت تنشط اكثر فاكثر في العراق

• مع ذلك، فاننا نطمح لعمل المزيد من خلال حضور هذه الشركات الخمس والعشرين في هذا الجناح الذي تبلغ مساحته اكثر من ستمائة مترا مربعا.

• تنوي بعض هذه الشركات، الى جانب شركائها العراقيين، المشاركة في مشاريع نموذجية للعراق. لاسيما اذكر منها الستوم التي قدمت الاحد الماضي رسميا مع شركة هيونداي مشروع مترو بغداد المعلق. كما لا يفوتني ذكر شركات ايشتار و ماتيير و ايزل بيك و التي تود العمل في اعادة اعمار مطار الموصل من خلال مجموعة شركات فرنسية تترأسها اي دي بي اي.

• و هناك شركات فرنسية اخرى متواجدة في العراق من خلال استثمارات كبيرة و منها شركة توتال التي تعمل في حقول الحلفاية النفطية في محافظة ميسان و شركة لافارج التي تعمل بوحدتين لانتاج الاسمنت احداهما في كربلاء و الاخرى في كردستان و شركة سي ام اي-سي جي ام العاملة في ميناء ام قصر و شركة شنايدر التي تعمل مع شركائها العراقيين على تجميع الابراج و الالواح في محافظة بغداد. استثمرت مجموع هذه الشركات عدة مليارات من الدولارات و وظفت عدة الاف من العراقيين. تتمنى هذه الشركات بمساعدة السلطات العراقية تطوير هذه الاستثمارات اكثر فاكثر من اجل خلق فرص عمل قيمة.

• عدد اخر من الشركات الفرنسية الاخرى حاضرة في هذا الجناح تعمل في قطاعيين تتمتع فيهما فرنسا بشهرة واسعة على المستوى العالمي : المنتجات الغذائية في مجال حليب الاطفال على وجه الخصوص مثل نوفولاك و صوديال و ليزا نوترشن ، و مواد التجميل مع نورا و ايزيسفارما.

• تحضر اليوم شركات معروفة على المستوى العالمي في مجال اختصاصها مثل رينو في مجال السيارات و بيرو فيريتاس المختصة في مجال التصديقات و شركة ايفوليس لطباعة الكارتات الرقمية الذكية و شركة كارير للتكييف و كوبكس للبذور الزراعية و مختبر انيوس المختص بالمطهرات و التعقيم.

• هناك حضور ايضا لشركتين حكوميتين فرنسيتين هما الوكالة الفرنسية للتمنية و وكالة تطوير الشركات الفرنسية. تمول الاولى مشاريع التنمية في مجالات الماء و الزراعة و الصحة كما و تود تطوير قطاع الطاقة حيث ان العراق بامس الحاجة لهذا المجال. ام الثانية التي ترافقها سبعة شركات فتاخذ على عاتقها تطوير الشركات الفرنسية على المستوى العالمي.

• و اخيرا سانهي حديثي بالمعهد الفرنسي الذي يقترح دورات باللغة الفرنسية لكل المستويات متناغمة مع ذوي الاختصاص كما هو الحال مع المستويات الاعتيادية سواء لليافعين او للشباب. لذا ادعوكم لزيارة قسم شركتي توتال و رينو حيث بامكانكم الاستفادة من تلقي اول تجربة لدروس اللغة الفرنسية مقدمة من مدرسي المعهد الفرنسي لاعطائكم الرغبة في التسجيل. اما بالنسبة للطلاب الراغبين في اكمال دراستهم العليا في فرنسا فان مكتب كامبوس فرانس يتيح لكم التزود بالمعلومات الضرورية لهذا الغرض.

• اني على يقين بان العلاقات الاقتصادية و التجارية بين بلدينا ستستمر من خلال المناسبات القادمة لاسيما عقد اجتماع لمجلس الاعمال الفرنسي العراقي حيث يجتمع ما يقارب مئة رجل اعمال عراقي و ثلاثين من رجال الاعمال الفرنسيين الراغبين في تنمية نشاطاتهم بل وانهم عازمون على ادامة الروابط القوية التي توحد بلدينا.

JPEG JPEG

Dernière modification : 06/12/2018

Haut de page