فيروس كورونا - قيود على دخول فرنسا القاريّة وأقاليم ما وراء البحار [fr]

فُرضَت قيود على دخول فرنسا القاريّة وأقاليم ما وراء البحار في سياق تنفيذ حالة الطوارئ الصحيّة في فرنسا.

إذا كانت تظهر عليك أعراض إصابة بفيروس كورونا عند دخولك الأراضي الفرنسيّة، فسيُفرَض عليك تنفيذ حجر صحي إجباري.

هل يجوز لي القدوم إلى فرنسا؟

من بلدان المنطقة الأوروبية

لا توجد قيود على السفر إلى فرنسا القاريّة من بلدان المنطقة الأوروبية، أيّ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وأندورا وآيسلندا وليختنشتاين وموناكو والنرويج وسان مارينو وسويسرا والفاتيكان.

ولكن من باب المعاملة بالمثل،إذا كنت قادماً من المملكة المتحدة، فلا توجد أيّة قيود ولكننا سندعوك إلى القيام بحجر صحي طوعي لمدة 14 يوماً.

خارج المنطقة الأوروبية

فتح الحدود الخارجيّة فتحاً تدريجياً يختلف تبعاً لكل بلد اعتباراً من الأول من تموز/يوليو.

لم يعد الأشخاص القادمون من أحد البلدان التالية خاضعين لقيود تتعلّق بالوقاية من المخاطر المرتبطة بوباء فيروس كورونا عند دخولهم فرنسا القاريّة، علماً بأن هذه البلدان هي أستراليا وكندا وكوريا الجنوبية وجورجيا واليابان والجبل الأسود والمغرب ونيوزيلندا ورواندا وصربيا وتايلند وتونس وأوروغواي.

وستُحدّث هذه القائمة بانتظام، على الأقل كل 15 يوماً، بالتوافق مع شركائنا الأوروبيين، مع مراعاة توصيات مجلس الاتحاد الأوروبي والتغيّرات التي تطرأ على الوضع الصحيّ والعمل بمبدأ المعاملة بالمثل.

ولا تزال الحدود الخارجيّة للمنطقة الأوروبيّة مغلقة. وعليه، فلا يُمكن السفر إلى فرنسا من البلدان الأخرى خارج المنطقة الأوروبية باستثناء الحالات الوارد بيانها فيما يلي:

  • المواطنون الذين يحملون الجنسية الفرنسية وأزواجهم وأبناؤهم؛
  • مواطنو الاتحاد الأوروبي ومواطنو أندورا وبريطانيا وآيسلندا وليختنتشاين وموناكو والنرويج وسويسرا وسان مارينو والفاتيكان ممن يقع محل إقامتهم الرئيس في فرنسا أو الذين يعودون إلى البلد الذي يحملون جنسيته أو يقيمون فيه عبوراً بفرنسا، وأزواجهم وأبناؤهم؛
  • مواطنو البلدان الأخرى من خارج المنطقة الأوروبية الذين يحملون بطاقة إقامة أو تأشيرة إقامة طويلة الأجل فرنسية أو أوروبية سارية المفعول والذين يقع محلّ إقامتهم الرئيس في فرنسا أو الذين يعودون إلى منازلهم في بلد من بلدان الاتحاد الأوروبي أو ما شابه مروراً بفرنسا؛
  • مواطنو البلدان الأخرى من خارج المنطقة الأوروبية الذين يعبرون لمدة لا تتجاوز 24 ساعة في المنطقة الدولية للوصول إلى بلدهم الأصلي وممن لديهم بطاقة سفر إلى هذا البلد؛
  • أفراد البعثات الدبلوماسية والقنصلية، والعاملون في منظمات دولية يقع مقرها أو أحد مكاتبها في فرنسا، وأزواجهم وأبناؤهم؛
  • المهنيون الأجانب العاملون في المجال الصحي الذين يساعدون في مكافحة جائحة فيروس كورونا؛
  • أفراد طواقم رحلات الطيران التي تنقل مسافرين أو بضائع والعاملون على متنها من الأجانب، أو أفراد هذه الطواقم المسافرين بغرض التمركز مجدداً في قاعدتهم الأساسية؛
  • المواطنون الأجانب الذين يقومون بنقل البضائع دولياً؛
  • البحّارة الأجانب الذين يقومون بنقل البضائع دولياً أو يعملون على متن سفن الصيد

ومن الضروري للعودة إلى فرنسا القارية ملء وحمل وثيقتين وهما:

  • إفادة التنقل الدولي الاستثنائية لدخول فرنسا القاريّة ويمكن تحميلها عبر موقع وزارة الداخلية. ويجب تقديم هذه الإفادة إلى شركات النقل، قبل استخدام بطاقة السفر، وإلى السُلطات المسؤولة عن مراقبة الحدود وذلك في الرحلات الجوية والبحرية والبرية بما في ذلك الرحلات عبر القطارات.
  • إقرار مشفوع بالقسم يُفيد بأنك لا تظهر عليك أعراض الإصابة بفيروس كورونا (وهو مُتضمّن في الوثيقة نفسها).

كما مُددت صلاحية الوثائق التي تُجيز الإقامة في فرنسا، والتي تنتهي صلاحيتها في الفترة بين 16 آذار/مارس و15 حزيران/يونيو 2020، لغاية 6 أشهر.

دخول أقاليم ما وراء البحار

وتخضع الرقابة الصحيّة عند دخول أقاليم ما وراء البحار لتدابير متفاوتة تبعاً للأقاليم:

تُستثنى الفئات التالية من إجراءات الحجر الصحيّ الطوعيّ، إلا في حال وجود أعراض المرض، لا سيّما الأشخاص الذين يعبرون إلى بلد آخر.

للاستزادة بشأن الاستثناءات وسبل تطبيق هذه التدابير، يُرجى الاطلاع على موقع وزارة أوروبا والشؤون الخارجية. للاستفسارات بشأن سبل تطبيق هذه التدابير فيما يتعلّق بدخول فرنسا والإقامة فيها، يُمكن الاتصال بالرقم المجانيّ +33 0800 130 000.

Dernière modification : 08/07/2020

Haut de page