احتفالية 14 تموز في فندق بابل وارويك

تم تنظيم حفل 14 تموز، العيد الوطني للجمهورية الفرنسية، بتاريخ 12 تموز 2018 في فندق بابل وارويك في بغداد، وبحضور الامين العالم لمجلس الوزراء، السيد مهدي العلاق.

JPEG

14 تموز هو عيد لجميع الذين يؤمنون بهذه الرسالة العالمية: الحرية، المساواة، الاخاء. تحمل فرنسا هذه القيم في نشاطها الدبلوماسي اليومي، وبالذات في الشرق الاوسط. نشاط فرنسا في العراق ثابت، شفاف وفي خدمة جميع اولئك الذين يعملون لتحقيق السلام، الاستقرار والوحدة الوطنية.

JPEG

جمع هذه الاحتفالية ما يقارب من 700 شخصا، حيث شكلت لسفير فرنسا في العراق، السيد برونو اوبير، فرصة لاستقبال اصدقاء فرنسا العراقيين، ممثلي الحكومة، البرلمانيين، ممثلي القطاع العام والخاص، فنانين، منظمات مجتمع مدني، ممثلي الطوائف الدينية، اعضاء السلك الدبلوماسي، صحفيين واساتذة جامعات، اضافة الى الجالية الفرنسية في العراق.

JPEG

شكلت هذه الاحتفالية ايضا فرصة لتأكيد التزام فرنسا بوقوفها الى جانب العراقيين وعزمها، وعلى اعلى المستويات في الدولة، لبناء اواصر تعاون فاعل بين بلدينا لصالح التنمية والتبادل الانساني المستمر وكذلك المشاريع الملموسة في جميع المجالات، ودليل على ذلك الزيارتان التي قام بها الى العراق السيد جان-ايف لودريان، وزير اوربا والشؤون الخارجية.

JPEG

منذ الانتخابات التشريعية الاخير في شهر ايار الماضي، جرت تجاذبات بين مختلف القوي السياسية التي انتخبها العراقيون، وهذه هي الصفة التي تتميز بها جميع الديمقراطيات.
ذكر سفير فرنسا على ان بلاده تود ان يفضي هذا الحوار الى صيغة حكومة شاملة، ثمرة قرار عراقي بحت، تستجيب لتطلعات الشعب العراقي.

JPEG

ختاما، انشدت مجموعة من قوات الشرطة العراقية النشيد الوطني "موطني"، في حين انشد ممثلو القوات المسلحة الفرنسية النشيد الوطني لبلادهم.

JPEG

Dernière modification : 26/07/2018

Haut de page